الخميس، 29 ديسمبر، 2011

رسالة المكتبة العامة


المكتبة العامة هي إحدى المؤسسات الثقافية التي تؤدي دورا علميا هاما, تعمل على خدمة  جميع فئات المجتمع دون تفريق أو تمييز من كبار وصغار رجال ونساء طلاب وأطفال,  وذلك بتزويدهم بمصادر المعلومات المختلفة في جميع حقول المعرفة البشرية لخدمة مجتمعها وكذلك تدريبهم على كيفية استخدام المكتبة ومحتوياتها بالإضافة إلى توفير الخدمات المكتبية وخدمات الانترنت و الاشتراك في قواعد البيانات لإتاحة البحث الالكتروني وتلبية احتياجات القراء والباحثين فهي تعمل جاهدة لخدمة الأغراض العلمية والتعليمية و البحثية.


ورسالة مكتبتي المكتبة العامة هي تسهيل مهمة المكتبيين وغيرهم من المستفيدين في الإطلاع على التطورات الحديثة في مجال تخصصهم وتوسيع آفاق معرفتهم واستخدام التكنولوجيا في تخزين ومعالجة أوعية المعلومات بالإضافة إلى توفير خدمات مكتبية متطورة لخدمة المجتمع التي أنشأة من أجله.

الأربعاء، 28 ديسمبر، 2011

مكتبة الملك عبد العزيز العامة




رسالة المكتبة

تعمل المكتبة على نشر المعرفة والثقافة في المجتمع السعودي مع التركيز على التراث الإسلامي والعربي وتاريخ المملكة ومؤسسها الملك عبد العزيز، وتقدم خدماتها بجودة ترقى إلى مستوى توقعات المستفيدين من هذه الخدمات، وتلبى احتياجاتهم، وتحقق رضاءهم .

فرع المكتبة

مكتبة الملك عبدالعزيز العامة بالرياض مؤسسة خيرية أنشأها خادم الحرمين الشريفين  الملــك عبد الـله بـن عـبد العزيز آل سعود ، في الخامس من شهر رجب 1405هـ /1985م وافتتحها في العاشر من شهر رجب 1408هـ /1987م . ويأتي هذا الإنجاز الحضاري إيمانا منه يحفظه الله بأهمية العلم والثقافة في حياة الشعوب والأمم وفي نمو البلاد وتقدمها تطورها. وبعد افتتاح المكتبة في عام 1408هـ وجه خادم الحرمين يحفظه الله بان تتاح للمرأة السعودية فرصة الاستفادة من خدمات المكتبة خلال أيام محددة في الفترة المسائية يتلقين فيها الخدمات المكتبية المتنوعة من قبل متخصصات في هذا المجال . وبعد مرور ثمان سنوات على افتتاح المكتبة أمر خادم الحرمين بإنشاء مكتبة مستقلة للنساء جوار المبنى الرئيسي للمكتبة وتم افتتاحها بتوفيق الله عام 1416هـ/1996م وكانت هذه أول مكتبة عامة للنساء في المملكة العربية السعودية . ولم يمضي أربع سنوات حتى وجه خادم الحرمين الشريفين بإنشاء فرع متكامل للمكتبة في منطقة المربع ضمن مركز الملك عبدالعزيز التاريخي وقد تم افتتاحه في السابع من رمضان 1420هـ 15ديسمبر 1999م . ومنذ ذلك التاريخ والفرع الجديد بمكتباته الثلاث يقدم خدماته المكتبية والقرائية والمعلوماتية المتنوعة إلى المواطنين والمقيمين رجالا ونساء وأطفالا من خلال مكتبة الرجال ومكتبة النساء ومكتبة الطفل .


حول المكتبة

تعمل المكتبة على نشر المعرفة والثقافة في المجتمع السعودي مع التركيز على التراث الإسلامي والعربي وتاريخ المملكة ومؤسسها الملك عبد العزيز، وتقدم خدماتها بجودة ترقى إلى مستوى توقعات المستفيدين من هذه الخدمات، وتلبى احتياجاتهم، وتحقق رضاءهم .
مكتبة المــلك عبد العزيز العامة، المؤسسة الخيرية التي أنشأها ويرعاها خادم الحرمين الشريفين  الملــك عبد الـله بـن عـبد العزيز آل سعود،الرئيس الأعلى لمجلس إدارتها في الخامس من رجب عام (1405هـ/1985م)، وافتتحها حفظه الله في العاشر من رجب (1408هـ) الموافق 27/2/1987 للعناية بشؤون الكتاب والمستفيدين منه - ذات بنية مكتملة الأركان من التجهيزات الحديثة والنظم المستجدة التي ترضي وتتوافق مع متطلبات باحث هذا الزمان وما بنيت عليه فكرة إنشائها وتضمنته من أهداف سامية نبيلة وما سبق قيامها من تخطيط متفق مدروس يهدف جملته إلى المضي بها إلى أسمى غايات الكمال في كل أقسامها ومجالاتها المتعددة الفروع ،والرقي بها على أحدث المجالات وأرقاها لتخدم الثقافة والعلم والمعرفة ،وتلبي في الوقت نفسه حاجات قاصديها بمختلف مشاربهم ، ليجد فيها الكل مبتغاه من عالم وباحث أو طالب أو امرأة أو طفل.... كل وفق رغبته وبحسب فئته العمرية وطاقته المعرفية وبمقدار استيعابه الفكري والتحصيلي . وقد اكتملت منظومة المكتبة بصدور الموافقة السامية ذات الرقم أ/36 وتاريخ 4/2/1417هـ على إنشاء مؤسسة خيرية باسم مكتبة الملك عبد العزيز العامة.

وكان الهدف من إقامة هذه المؤسسة الخيرية ، توفير مصادر المعرفة البشرية وتنظيمها وتيسير استخدامها وجعلها في متناول الباحثين والدارسين. وللمكتبة اهتمام مميز بتوثيق تاريخ المملكة العربية السعودية وتاريخ الملك عبد العزيز على وجه الخصوص بوصف المكتبة تتشرف بحمل اسمه. كما تبذل قصارى جهدها لرصد التراث العربي والإسلامي والإسهام في إحيائه وإخراجه بما يلائم روح العصر، كما تسهم في خدمة المجتمع من خلال إقامة الندوات والمحاضرات والمعارض والمشاركة في المناسبات الدينية والوطنية والاجتماعية ، ودعم حركة البحث العلمي والتأليف والترجمة والنشر، وتنمية ثقافة الطفل ، وتوفير خدمات المعلومات للمرأة ، وتبادل الخبرات مع مؤسسات المعلومات على مختلف المستويات.

أهداف المكتبة :-

تهدف مكتبة الملك عبد العزيز إلى تحقيق الأهداف التالية

1- توفير جميع أوعية الإنتاج الفكري وتنظيمها من كتب ودوريات مواد سمعية وبصرية، ومخطوطات في مجالات المعرفة المختلفة.
2- الاهتمام بتجميع الإنتاج الفكري والعربي والأجنبي وتوثيقه بجميع أشكاله من الدوريات والبحوث المتعلقة بتاريخ الملك عبد العزيز رحمه الله وتاريخ المملكة العربية السعودية بوجه عام.
3- نشر المعرفة والثقافة والعلوم خاصة العربية منها والإسلامية والاهتمام بالتراث العربي والإسلامي والإسهام في إحيائه وتجديده.
4- توفير الخدمات المكتبة والترجمة والنشر العلمي في مجالات العلوم العربية والإسلامية بما يحقق تطوير البحث العلمي بالمملكة.
5- دعم حركة التأليف والترجمة والنشر العلمي في مجالات العلوم العربية والإسلامية بما يحقق تطوير البحث العلمي بالمملكة .
6- الإسهام في خدمة المجتمع من خلال تنظيم المحاضرات والندوات الثقافية والعلمية وإقامة المعارض والمهرجانات والمشاركة فيها.
7- بناء الإنتاج الفكري والعربي والأجنبي وتوثيقه فيما يخص مجالات الخيل والفروسية لدعم البحوث والدراسات المتخصصة في هذا المجال.

خدمات المكتبة:-

قواعد المعلومات :-
توفر المكتبة إمكانية التصفح المجاني لقواعد المعلومات المشتركة بها من داخل مبنى المكتبة وهي :

الخدمات البحثية:-

القاعات:-

الجولات والزيارات:-
الجولات والزيارات التعليمية: تستقبل المكتبة على مدار العام مجموعات من الطلبة والطلبات والمؤسسات والهيئات الأكاديمية، حيث يتم تعريفهم  خدمات ومقتنيات المكتبة وطرق تنظيمها والاستفادة منها.





video




video




video

 


 

الثلاثاء، 27 ديسمبر، 2011

مكتبة الكونجرس العامة





مكتبة الكونجرس العامة

مكتبة الكونجرس, هي المكتبة الأكبر, والأكثر تكلفة, وأماناً في العالم. هكذا نقشت هذه العبارة علي قبة مبنى تومس جيفرسون, وهي البناية الرئيسية لمكتبة الكونجرس, التي تعتبر من المعالم البارزة في عاصمة الولايات المتحدة الأمريكية, واشنطن, حيث تبلغ مساحتها 39 هكتاراً, وطول رفوفها 856 كيلو متراً, تضم المكتبة 130 مليون مادة مختلفة, منها 29 مليون كتاب, ومواد مطبوعة ب 460 لغة, وأكثر من 58 مليون وثيقة.  تعد المكتبة أكبر مرجع في العالم للمواد القانونية, والخرائط, والأفلام, وحتى المعزوفات الموسيقية. أسست المكتبة في عام 1800 م. لتخدم أعضاء الكونجرس الأمريكي. بدأت المكتبة آنذاك بخمسة آلاف دولار. يعود الفضل في إنشاء المكتبة للرئيس الثالث للولايات المتحدة, توماس جيفرسون, والذي كان متعدد المواهب, فكان كاتباً, دبلوماسياً, قانونياً, ومهندسأً. وكان لهذه المواهب المتعددة السبب الرئيسي في اختياره نائباً للرئيس الثاني لأمريكا, جون أدمز.


المكتبة:-

ظلت المكتبة ملحقة بمبنى الكونجرس منذ إنشائها, وتوسعت في قاعات المبنى الذي أحرقة الإنجليز في 24 أغسطس من عام 1814, فقدت المكتبة مقتنياتها فعوضتها في 30 يناير 1815, بشراء مكتبة توماس جيفرسون, لتعوض جانباً من ما فقدته.لكنها ظلت جزء لا يتجزأ من مبنى الكونجرس. في عام 1851, تعرضت المكتبة لحريق كبير أخر, ودمرت النيران ما يقرب من 35 ألف كتاب, من إجمالي 55 ألف كتاب من الذي كانت تقتنيه المكتبة. تم الإشارة إلى أن سبب الحريق هو عيباً في أحد المداخن. عرض حينها توماس والتر على الكونجرس خطة لبناء جناح جديد للمكتبة بمواد غير قابلة للاشتعال. أفتتح في 23 أغسطس 1853 في حفل كبير, والذي جعل الصحافة تطلق علية "أكبر جناح في العالم", ظلت المكتبة على مساحتها لفترة وجيزة, في عام 1865, تم إضافة جناحين آخرين للمكتبة التي كانت تنمو بجنون.

مبنى جيفرسون:-

كان من الطبيعي أن يثار الجدل حول المبنى الجـديـد الذي لم يقر إنشاءه إلا في عام 1886 ميلادي, على غرار مباني عصر النهضة الإيطالي, وفقاً للتصميم الذي أعدة المهندسين جون سميثير وبول بليز, لم ينجز هذا المبني حتى عام 1897 ميلادي، أي بعد 11 عام على قرار إنشاؤه. عرف هذا المبني باسم مكتبة الكونجرس, أو المكتبة الرئيسية, حتى تم الاستقرار علي تسميته رسمياً بمكتبة جيفرسون في 13 أبريل من عام 1976 ميلادي في حفل أقيم لتخليد ذكرى ميلاده.

مبنى أدمز:-

في عام 1928, وبناءا علي طلب من أمين مكتبة الكونجرس, وافق الكونجرس على شراء الأراضي التي تقش شمال المكتبة الرئيسية، لبناء ملحق جديد للمكتبة, وفي عام 1930م تم اعتماد ميزانية لبنائه, وبناء نفق يربط بينة وبين المكتبة الرئيسية, ولإضافة جناح بالجهة الشرقية للمبنى, فيخصص للكتب النادرة.تم إنشاء الجناح على الطراز الكلاسيكي البسيط, وتم افتتاح المبنى في 2 ديسمبر من عام 1938, تميز المبنى بأبوابه التي حملن بتماثيل من البرونز للشخصيات التاريخية, لتحاكي جنبا نت التاريخ الإنساني, عام 1980م تم الاستقرار علي الاسم الحالي للمبنى, وهو جون أدمز, تيمناً بالرئيس الثاني للدولة.

مبنى ماديسون:-

ما زالت المكتبة تنمو حتى اضطرت المكتبة لتقديم دراسات لإنشاء بناية ثالثة, في عام 1956م.تمت الموافقة عليه عام 1974, لكن تم افتتاح المبنى عام 1981, بحضرة الرئيس الأمريكي رونالد ريجان. سمي المبنى باسم جيمس ماديسون, وهو الرئيس الرابع لأمريكا, ويعد الأب الشرعي للدستور الأمريكي و الحقوق الشرعية.

ماذا تضم المكتبة الآن:-

تعتبر المكتبة أكبر مكتبة في العالم والمرجع الأول في العالم للكثير من المراجع, تضم أكثر من مائة وثلاثين مليون مادة من كتب ووثائق وما شابه، منها 29 مليون كتاب على شكل كتالوج ومواد مطبوعة بأربعمائة وستين لغة في المكتبة أكثر من 58 مليون وثيقة وتعتبر أكبر مرجع للمواد الحقوقية والخرائط والأفلام والمعزوفات الموسيقية.
الرئيس الحالي للمكتبة تم تعيينه من قبل الرئيس السابق رونالد ريجان وهو جيمس هادلي بلنجتون عام 1987 وهو الرئيس رقم 13 للمكتبة وقد أقسم اليمين في 14 أيلول سبتمبر عام 1987.

التعاون بين مكتبة الإسكندرية ومكتبة الكونغرس وتأسيس أكبر مكتبة رقمية

لعبت مكتبة الإسكندرية دورا محوريا في تأسيس أكبر مكتبة رقمية عالمية‏,‏ والتي أطلقتها من باريس منظمة اليونسكو بالتعاون مع مكتبة الكونغرس وجهات علمية أخرى‏..‏ تتيح المكتبة لمستخدميها الاطلاع علي كنوز العالم المعرفية عبر الأرشيف الإلكتروني الذي يتضمن مقتنيات أكثر من ‏30‏ مؤسسة عالمية‏.‏ وقد صرح الدكتور إسماعيل سراج الدين‏,‏ مدير مكتبة الإسكندرية‏,‏ أن مكتبة الإسكندرية تعتبر رائدة في رقمنة الكنوز الثقافية في العالم العربي‏,‏ وقد أسهمت المكتبة بإضافة كتاب وصف مصر للمكتبة الرقمية العالمية‏,‏ والذي يرجع تاريخه إلي حملة نابليون بونابرت علي مصر عام ‏1798,‏ والذي تم تحويله إلي صورة رقمية بمعرفة مكتبة الإسكندرية عام 2007.‏

وقد أشارت الدكتورة نهى عدلي ـ مدير إدارة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والمعهد الدولي للدراسات المعلوماتية بالمكتبة ـ إلي أن تدشين المكتبة الرقمية العالمية تم في إطار المفهوم العالمي الجديد للمكتبات‏,‏ وامتدادا للاتجاه العالمي نحو إتاحة المعرفة للجميع‏..‏ وأن الموقع الإلكتروني للمكتبة الرقمية يضم أعظم الأعمال التي وردت في تاريخ البشرية‏,‏ بالإضافة إلي الوثائق والمخطوطات النادرة والمواد الفريدة الأخرى من الشرق والغرب لتشمل الثقافات المتعددة في العالم كله، وأوضحت بأن هذا المشروع يهدف إلي تضييق الفجوة الواسعة بين الثقافات والشعوب وتعزيز التفاهم الدولي من خلال التواصل الثقافي والمعرفي عبر الإنترنت‏..‏ لغة العصر‏.‏
كما اعتبر جيمس بيلينجتون مدير مكتبة الكونجرس أن إطلاق المكتبة سبيل لتحفيز الناس علي التفكير في تفاعل الثقافات‏,‏ وهو ما نأمل أن يعزز التفاهم والرغبة بالاطلاع علي المنجزات الثقافية علي الصعيد الإنساني وقد أسهمت العديد من الجهات في المكتبة الرقمية العالمية منها مكتبة الكونجرس ودار الكتب والمحفوظات المصرية,‏ بالإضافة إلي جهات ثقافية ومكتبات من بريطانيا‏,‏ وفرنسا‏,‏ وروسيا‏,‏ والبرازيل‏,‏ والصين‏,‏ ويتيح الأرشيف الإلكتروني الضخم للمكتبة لمستخدميه الوصول إلي مخطوطات ووثائق تاريخية وخرائط ومطبوعات وأرشيف موسيقي‏,‏ وآخر للصور وملفات بسبع لغات هي اللغات المستخدمة في الأمم المتحدة‏,‏ ومن الوثائق الأمريكية التي توفرها المكتبة‏..‏ إعلان الاستقلال والدستور الأمريكي وصور الحرب الأهلية وإعلان إلغاء العبودية إضافة إلي وثائق الهجرة والتجنس لمشاهير أمريكيين‏.‏ وتأمل منظمة اليونسكو أن تسهم هذه المكتبة في إرساء الاهتمام بالثقافات الأخرى ومد جسور أكثر بين الشعوب وتقريبها من بعضها وتقليص الفجوة بين الأغنياء والفقراء عن طريق تسخير ثورة المعلومات والاتصالات لخدمة الإنسانية‏.






video



video








 

المكتبة العامة النموذجية واهم تجهيزاتها



أولا : المبنى من الخارج:-
1- يكون قريب من الجمعية التعاونية او الأماكن العامة التي تتردد عليها الناس فتكون المكتبة واضحة الرؤية للمستفيد.
2- وجود المصعد الالي وذلك لتسهيل حركة المعاقين (ذوي الاحتياجات الخاصة)
من الداخل.
3- الكراسي المريحة و الطاولات الخاصة للمعاقين لدخول الكراسي المتحركة.


 ثانيا: الأثاث والتجهيزات اللازمة:
1 - حجرة المطالعة :
تزود حجرة المطالعة بما يلي :

- رفوف متحركة وغير ثابتة، مناسبة في أبعادها لمتوسطات أطوال التلاميذ على أن تشمل الرفوف الخاصة بالكتب والرفوف الخاصة بالدوريات.
- حوامل خاصة للجرائد والمجلات .
- لوحات العرض .
- عربة صغيرة لنقل الكتب .
- مقاعد ومناضد ذات أبعاد وأحجام مناسبة للمراحل العمرية المستفيدة من المكتبة .
- خزانات .
- كابينة فهرس

2 - الأثاث:

من الضروري لأي مكتبة أن توفر للعاملين بها أثاثا ، من أجل إجراء نوعين من الوظائف ، إجراءات الإعارة والإرجاع للمواد المكتبية ، والإرشاد ومساعدة القراء ، تفضل بعض المكتبات أن تكون إعارة وإرجاع المواد مركزية ، وأن يتم إجراؤها في مكان خارج مبنى المكتبة نفسها .

3- مكاتب العمل:

من الضروري أن يكون لدى العاملين بالمكتبة مكاتب وأسطح للعمل، يمكن تعديلها ارتفاعها عن الأرضية من 22 إلى 45 بوصة، حيث إن الارتفاع العادي يتراوح بين 26 إلى 28 بوصة.
إن أسطح العمل المرتفعة تسمح للعاملين الذين يعانون من آلام الظهر، باستخدام لوحة المفاتيح أو مواد المكتبة وهم واقفون.

4 - حجرة الأمين والإشراف :
تزود الحجرة بما يلي :

- مكتب ذو أدراج مع كرسي .
- حاسب آلي.
- منضد للعمل .



5 - حجرة الأنشطة للأطفال :
إن فرش المساحات أو الحجرات من أجل الأنشطة أيا كان موقعها ، سوف تعكس طبيعة الأنشطة التي سوف تمارس فيها ، وبصفة عامة ، يكمن أن توضع المقاعد بطريقة غير رسمية ، مادام الأطفال الصغار سوف يكونون سعداء بذلك ، خاصة إذا وضعت لهم بعض الحشايا ، بدلا من المقاعد ذات الظهر المستقيم ، كما ينبغي أن تتوفر المرونة في العرض حسب عدد المشاهدين ونوع النشاط .
وإذا كنا نتوقع بعض الأنشطة من الأعمال الورقية ، فينبغي أن نجعل الأسطح سهلة التنظيف حتى يمكن تنظيفها بالماء ، مع ضرورة توفير مصادر مياه لغسل الأيدي سواء للأطفال أو العاملين ، ومن المهم أيضا توفر وسائل إظلام الغرفة ، من أجل عرض الأفلام والشرائح ، كما ينبغي توفر مساحة لاختزان المواد والأجهزة مثل أجهزة عرض الشرائح وغيرها .

6- تجهيزات المواد السمعية – البصرية :
إ
ن إتاحة المواد السمعية – البصرية في المكتبة ن سوف يجعل من الضروري التزويد بالتجهيزات من أجل استخدامها ، بالإضافة إلى مكان للطاولة أو الأسطح المثبتة لوضع الأجهزة عليها ، فيجب أن تزود بما يلي من الأجهزة :
- جهاز تسجيل .
- مجموعة من أشرطة الكاسيت المسجلة .
- جهاز عرض سينمائي .
- أفلام تعمل على جهاز العرض السينمائي المتوفر .
- جهاز تليفزيون .
- جهاز فيديو .
- أشرطة فيديو مسجلة .
- خزانات خاصة لحفظ هذه الأدوات والمواد التابعة لها .
- مجموعة من الكراسي المريحة .

يوجد داخل المكتبة النموذجية التي قامت بإعدادها:


1- الإحاطة الجارية: هي خدمة تقدمها المكتبات للمستفيدين لإحاطتهم بأوعية المعلومات التي وردت إلى المكتبة حديثاً للتعريف بها. وتتم الإحاطة عن طريق إعداد قوائم بالكتب الجديدة وتوزيعها على المستفيدين أو نشرها في الدوريات أو بثها عن طريق شبكات المعلومات، أو تصوير أغلفة الكتب ومحتويات الدوريات وتمريرها على المستفيدين.

2-البث الانتقائي للمعلومات: تعتبر خدمة البث الانتقائي للمعلومات من أهم خدمات الإحاطة الجارية وأكثر أساليبها فعالية. وتهدف هذه الخدمة إلى إبقاء الباحث أو المستفيد متمشيًا مع آخر التطورات والإنجازات في حقل تخصصه واهتماماته الموضوعية. ولا يمكن تقديم هذه الخدمة بدون استخدام الحاسب الآلي بسبب عدم إمكان السيطرة على المعلومات يدويًا في وقتنا الحاضر.

3- الخدمات الفنية/ الإجراءات الفنية/ العمليات الفنية/ التجهيز الفني: جميع هذه المصطلحات تعني المراحل الفنية لتنمية مجموعات المكتبة وهي الاختيار والاقتناء كما تشمل تنظيم أوعية المعلومات وهو الفهرسة والتصنيف، بالإضافة إلى عمليات الاستخلاص والتكشيف والببليوجرافيا.

4-الارتباط بقواعد المعلومات الخارجية: من الأساليب الحديثة التي تتبعها المكتبات لمساعدة المستفيدين في الوصول إلى مصادر المعلومات المتاحة في أماكن أخرى عن طريق ربط المكتبة آلياً بقواعد المعلومات على المستوى المحلي والوطني والإقليمي والدولي.

5-الإعارة التعاونية: هي الإعارة التي تتم بين مكتبة وأخرى أو بين عدد من المكتبات وذلك باتفاق مسبق بين المكتبات ووفق ضوابط وشروط محددة. وتتم الإعارة التعاونية بإعارة محتويات مكتبة لأخرى أو إعارة منسوبي المكتبة من مقتنيات مكتبة أخرى. ولا يخضع التعاون عادة للتقيد بعدد الكتب المستعارة بين هذه المكتبات.

6-التجهيزات المعينة على توفير الراحة للقراءة والاطلاع داخل المكتبة: هي جميع التجهيزات التي توفرها المكتبات للمستفيدين داخل المكتبة كالأثاث الملائم والمصاعد والسلالم ودورات المياه والتكييف والإضاءة الكافية واللوحات الإرشادية وأدوات الاسترجاع الآلية وآلات التصوير وغيرها من التجهيزات.

7-الخدمات المرجعية والإرشادية: من الخدمات التي تقدمها المكتبات للمستفيدين لمساعدتهم في الوصول إلى المعلومات المطلوبة بكل يسر وسهولة ومن ذلك توفير الأدوات الاسترجاع والإجابة على استفسارات المستفيدين والبحث عن المعلومات المطلوبة وتجهيزها وتسليمها أو إرسالها.

8-خدمات المعلومات/ خدمات المستفيدين: هي جميع أنواع الخدمات المكتبية التي تقدمها المكتبات للمستفيدين للحصول على احتياجاتهم من المعلومات بالإجابة على أسئلتهم السريعة والبحثية والببليوجرافية وإرشادهم وتعريفهم بمقتنيات المكتبة وخدماتها وتيسير السبل لهم للحصول على طلبهم من المعلومات وإعارة المقتنيات وتقديم خدمات الاستنساخ وغيرها من الخدمات.

9-مجموعات المكتبة: هو رصيد المكتبة من أوعية المعلومات بأشكالها المختلفة من الكتب والمراجع والدوريات والرسائل الجامعية والمخطوطات والنوادر والصور والمطبوعات الرسمية والوثائق والمواد السمعية والبصرية والمصغرات الفيلمية والأقراص الضوئية وغيرها من أوعية المعلومات.

10-مصادر المعلومات: جميع أوعية المعلومات التي يستخدمها المستفيد للحصول على المعلومات التي يحتاجها من المواد وغير المطبوعة على شكل بيانات أو نصوص وباستخدام الوسائط اليدوية والآلية للوصول إلى هذه المصادر.
11- نظام الأرفف المفتوحة: هو النظام الذي تتبعه المكتبة في وصول المستفيد إلى مقتنياتها على الأرفف عن طريق الأرفف المفتوحة.



ثالثا: الأقسام :-
· قسم المواد السمعية والبصرية
· قسم الإعارة
· قسم التزويد
· قسم الأطفال والناشئة
· قسم الحاسوب
· قسم لذوي الاحتياجات الخاصة
· قاعة المحاضرات
· الاستقبال

العمليات الفنية

· تنمية المقتنيات ( المجموعات) :
Acquisition
· الفهرسة الوصفية :
Descriptive Cataloging
· الفهرسة الموضوعية :
Subject Cataloging
· التصنيف :
Classification

نوعية المستفيدين
· الأطفال
· الشباب
· كبار السن
· ذوي الاحتياجات الخاصة
· العامة ككل



وهناك عده عوامل تحدد عدد الموظفين والعاملين بالمكتبات وهي :
- مجموع السكان في بنية المكتبة .
- حجم الإقبال على استعمال موارد المكتبة .

الأهداف:-

للمكتبة النموذجية عده أهداف تسعى دوما إلى تنفيذها من خلال الخدمات التي تقدمها منها:

1- إتاحة جميع المصادر المعلومات المتوفرة بها بالمجان.
2- أن يوجد ما تحويه من مواد ما يتضمن احتياجات المجتمع الفعلية الحالية والتحمل وجودها مستقبلاً، وهذا دون تدخل الرقابة في فرض مواد معينة أو حجب مواد عن يد القارئ
3- توفر المكتبة للمستفيد الإمكانيات والخدمات للبحث الحر والثقافة الذاتية, تبعا لاهتمامات كل مستفيد.
4- توفر المكتبة الخدمات من أجل نشر الأفكار والمعلومات للمستفيد.
5- تشجيع المستفيدون وتعليمهم عادة القراءة السليمة.

وتسعى دائما إلى تنفيذ أهدافها من خلال الخدمات اللي تقدمها ومن هذه الخدمات:

1- تنظيم المواد بواسطة إعداد الفهارس وتصنيف الكتب وترتيبها لسرعة استرجاعها .
2- عقد المحاضرات والندوات التي تساعد على رقي المجتمع.
3- عمل معارض للكتب وأعلام الجمهور المستفيد بما صدر من كتب جديدة.
4- خدمات المراجع و المعلومات، توفر المكتبة ركن خاص للمراجع العامة مثل القواميس والأطالس والموسوعات و الكشافات.


الهيكل التنظيمي:-
مدير المكتبة المركزية

وكيل عميد شؤون المكتبة

إدارة تنمية المجموعات والإجراءات الفنية

إدارة المجموعات الخاصة

إدارة خدمات المستفيدين

مكتبة الطالبات


معلومات عن كل إدارة يتضمن ارتباطها الإداري، وأهدافها، ومهامها:

أ- إدارة تنمية المعلومات والإجراءات الفنية: وتضم التزويد والاشتراكات والفهرسة والتصنيف والتكشيف والاستخلاص والتجليد وتقنية المعلومات. وترتبط مباشرة بمدير المكتبة، وتهدف إلى تحقيق أهداف المكتبة بتوفير وتنظيم مصادر المعلومات بأنواعها وأشكالها المختلفة. وتتركز مهام هذه الإدارة بما يلي:

1- الإشراف على إعداد وتنفيذ الخطط السنوية والخمسية للأقسام والوحدات المرتبطة بها.
2- إعداد التعليمات الخاصة بتنظيم وتطوير نشاطات الأقسام والوحدات التابعة لها.
3- تحديد سياسة التزويد وأدوات الاختيار والقواعد والإجراءات المنظمة للعمل بالإدارة.
4- تحديد سياسة الفهرسة والتصنيف والأعمال الببليوجرافية الأخرى والقواعد والإجراءات المنظمة للعمل بالإدارة.
5- القيام بإجراءات الشراء والتبادل والإهداء للمكتبات وفق الإجراءات المتبعة.
6- القيام بإجراءات تنظيم المعلومات ومعالجتها وتحليلها وتكشيفها واستخلاصها للمكتبات وفق الإجراءات المتبعة.
7- تطوير السجلات والنماذج المستخدمة لأغراض التزويد وتنظيم المعلومات في المكتبات.
8- تحديد احتياجات الإدارة والأقسام والوحدات المرتبطة بها من القوى العاملة والأجهزة والمواد ومتابعة توفيرها.
9- تقديم تقارير دورية بإنجازات الوحدات الإدارية المرتبطة بها والاقتراحات اللازمة لتطويرها.
10- القيام بالكشف الدوري وحصر أوعية المعلومات التي تحتاج إلى تجليد ومتابعة تجليدها.
11- أية مهام أخرى تكلف بها الإدارة في مجال اختصاصها.

الإضاءة

تعد الإضاءة إحدى الوسائل التي تساهم في تهيئة الإطار الصحي للإنسان , فمن خلال الإضاءة الصحيحة تتحسن حالته الصحية والنفسية كما يرتفع مستوى انتاجة . وهي أيضا إحدى وسائل التشكيل الفني المستخدمة ا لإثراء الحيزات الداخلية والخارجية , وهذا القضية تعتبر مثار الحديث بين المهندسين و المكتبين وأطباء العيون ومن الهدف على الوصول إلى لأفضل بيئة ممكنة وأكثر ها مثالية

•تنقسم الإضاءة من حيث مصدرها
1)إضاءة طبيعية
2)إضاءة اصطناعية

كما تنقسم من حيث طريقة الاستخدام:-
1)إضاءة مباشرة
2)إضاءة غير مباشرة .



أ- الإضاءة الطبيعية: هي أكثر صحة وأقلها تكلفه

ب- الإضاءة الاصطناعية : يعتبر استخدام مصابيح الفلوريسنت في المكتبات  من الأمور الشائعة نظراً لما تتيحه هذه المصابيح من إضاءة تحاكي ضوء النهار ، بالإضافة إلى قلة استهلاكها للطاقة الكهربائية.لذا ، فإنه يقترح الإبقاء على تلك النوعية من المصابيح ولكن مع استبدال التراكيب المعتادة بتراكيب أخرى على شكل أنبوب يتدلى من السقف بأسلاك معدنية مع وجود شرائح معدنية أو بلاستيكية أسفل المصابيح لتوزيع الإضاءة .

ومن الملاحظ إن اغلب المكتبات العامة تتوفر فيها الإضاءة الطبيعية والصناعية , ولكنها تفتقر إلى النظام الحديث للإضاءة , حيث إن الإضاءة الصناعية في اغلب المكتبات إضاءة علوية من نوع ( النيون ) في أعلى السقف مما يسبب العديد من المشاكل ونذكر منها على سبيل المثال : صعوبة قراءة الرموز المرسومة على كعب كل كتاب مما يصعب تحديد هويته, وتفتقر الإضاءة إلى الشكل الجمالي المطلوب داخل المكتبة على عكس ما هو موجود ومعمول به داخل المكتبات.

خلاصة القول إن تصميم نظم الإضاءة يجب أن يمثل 10% من تكاليف إنشاء المبنى , وقد تبدو تلك النسبة مرتفعة اقتصاديا إلا إن التحكم في البيئة الداخلية وتحقيق التوازن بين مصادر الإضاءة ( طبيعية – صناعية ) داخل أبنية المكتبات يعود بالنفع والفائدة على تقديم خدمات المعلومات ومن الملاحظ إن اغلب المكتبات العامة تتوفر فيها الإضاءة الطبيعية والصناعية , ولكنها تفتقر إلى النظام الحديث للإضاءة حيث إن الإضاءة الصناعية في اغلب المكتبات إضاءة علوية من نوع ( النيون ) في أعلى السقف مما يسبب العديد من المشاكل ونذكر منها على سبيل المثال صعوبة قراءة الرموز المرسومة على كعب كل كتاب مما يصعب تحديد هويته , وتفتقر الإضاءة إلى الشكل الجمالي المطلوب داخل المكتبة على عكس ما هو موجود ومعمول به داخل المكتبات.

التهوية والتبريد

لتكييف والتهوية دور كبير في مدى فاعلية المبنى وملاءمته للعمل، خصوصاً في المناطق التي تتسم بالتطرف في الحرارة و البرودة أو في الرطوبة. وفي الوقت الذي يبدو فيه من تحصيل الحاصل القول بأهمية وجود نظام جيد للتكيف والتهوية لا بد من التأكيد على أهمية كون هذا النظام سهل التشغيل والصيانة، إذ أن منشأ الكثير من مشكلات التكييف والتهوية لجوء الكثير من المكتبات إلى تركيب نظم معقدة وصعبة الصيانة ، مع عدم توافر المهارات اللازمة لصيانتها أو إصلاحها عند اللزوم . وتُدمج التهوية الاصطناعية بالتهوية الطبيعية في كل الأحوال ، وذلك لتوفير الطاقة في خلال فصلي الاعتدال ، ولضرورة التهوية الطبيعية لمقتنيات المكتبة والعاملين فيها ومرتاديها .



إدارة خدمات المستفيدين:-


وتضم المكتبات الفرعية وقاعات الاطلاع (الكتب والمراجع والدوريات) والإعارة والخدمة المرجعية والتدريب والتصوير. وترتبط مباشرة بمدير المكتبة، وتهدف إلى تقديم خدمات المعلومات المختلفة والمناسبة للمستفيدين، وتتركز مهام هذه الإدارة بما يلي:

1- إعداد الخطة السنوية والخمسية للإدارة ومتابعة تنفيذها بعد اعتمادها.
2- المشاركة في تحديد سياسة خدمات المعلومات في المكتبات.
3- تحديد القواعد والإجراءات المنظمة للعمل في الإدارة والأقسام والوحدات التابعة لها.
4- تحديد النماذج والسجلات المستخدمة في الإدارة.
5- تطوير خدمات المعلومات لمواكبة احتياجات المستفيدين.
6- تيسير حصول المستفيدين على المعلومات المناسبة في الوقت والشكل المناسبين.
7- تقديم الخدمة المرجعية (الإجابة على الأسئلة السريعة والببليوجرافية والبحثية) المباشرة وغير المباشرة للمستفيدين.

بالاضافة الى خدمات اخرى تقدمها المكتبة لمجتمع المستفيدين وهي:-

1- تقديم خدمة الإحاطة الجارية وخدمة البث الانتقائي للمعلومات ومساعدة المستفيدين على الارتباط بقواعد المعلومات.
2- إعداد وتنظيم نشرة الإضافات الجديدة في المكتبات.
3- الإشراف على سلامة وأمن قاعات المطالعة ومجموعات وتجهيزات المكتبات.
4- عرض وترفيف مجموعات المكتبات من الكتب والدوريات وغيرها من أوعية المعلومات.
5- إعارة الكتب وحجزها ومتابعة ورودها لمنسوبي الجامعة وغيرهم من الباحثين.
6- تقديم خدمة التصوير والنسخ لأوعية المعلومات التقليدية وغير التقليدية بناء على طلبها.






صوفي, عبد اللطيف. ( 1990). المكتبات الحديثة: مبانيها – تجهيزاتها. الرياض: دار المريخ.


بو معرافي, بهجة. ( 1997). تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المكتبات الحديثة: ظهورها ومجالات استخدامها. عمان: دار الفرقان.

الاثنين، 26 ديسمبر، 2011

المكتبة العامة الأهلية في الكويت






المكتبات العامة معلم من المعالم التي تزدان به المدن في العالم. هي مركز علم، ودليل حضارة، ومدرسة ذاتية لكل راغب في الاعتماد على نفسه بالتعلم عن طريق القراءة الحرة أو المنظمة. وأبناء الكويت يملكون هذا الإحساس بدور المكتبات العامة، ويرون أنها بجانب ما هي خطوة من خطوات التقدم فإنها كانت عندنا ضرورة. فقد نشأت فكرة إنشاء مكتبة أهلية عامة هنا في الوقت الذي كان فيه الحصول على الكتاب أو الصحيفة من أصعب الأمور، بسبب صعوبة المواصلات وانقطاع الصلات مع المراكز الثقافية الخارجية.
كان ذلك في سنة 1922م، عندما اجتمع عدد من المهتمين كان منهم السيد عبدالحميد الصانع، والسيد سلطان إبراهيم الكليب، وتداولوا في اجتماعهم مقترحا مؤداه ضرورة إنشاء مكتبة أهلية عامة في الكويت يستفيد منها الجميع بالقراءة والإطلاع، ومتابعة كل جديد في الخارج عن طريق الصحف التي تردها وتكون في الوقت نفسه مجالا للقاءات الثقافية والمناقشات في كل ما يفيد.
وبعد اقتناع المجتمعين بالفكرة، والإقرار بوجاهتها رأوا ضرورة البدء بالعمل على تنفيذها على أن يكون ذلك بضم عدد آخر من أبناء الكويت إليهم حتى ينهض الجميع بالعبء المنتظر، فكان أن رشحوا عددا من الشخصيات المعروفة، الذين كان لهم اهتمام بالشأن الثقافي وهم: السادة سليمان العدساني، وزيد محمد الرفاعي، ومرزوق الداود، ورجب السيد عبدالله الرفاعي، وعبدالرحمن النقيب، ومشاري الحسن، وعلي الفهد الخالد، ويوسف بن عيسى القناعي، وعيسى القطامي، ووافق الجميع على المشاركة في هذا العمل الوطني المهم آخذين على عواتقهم الالتزام ماديا ومعنويا بما يجب على كل واحد منهم، ولم يعتذر عن عدم الاشتراك معهم إلا عيسى القطامي لظروف خاصة به.
وبدأ العمل في مشروع المكتبة التي أطلق عليه اسم المكتبة الأهلية، واختار المؤسسون السيد عبدالحميد الصانع ليكون مشرفاً على التأسيس، والسيد رجب عبدالله الرفاعي مساعداً له مع توليه أمانة الصندوق، وعُين السيد عبدالله العمران ملاحظاً داخل المكتبة، وقد وضعت المجموعة التي بدأت هذا العمل نظاماً تسير عليه المكتبة بما في ذلك تأسيس مجلس لإدارتها كان قد اتخذ مقر المكتبة مقراً مؤقتاً له، وكان اجتماع مجلس الإدارة الذي التأم في اليوم الرابع من شهر جمادى الآخرة لسنة 1342هـ الموافق لليوم الحادي عشر من شهر يناير لسنة 1924م. قد قرر ما يلي:

1- تزوَّد المكتبةـ باستمرارـ بعدد من الصحف اليومية العربية، بما في ذلك الاشتراك في جريدة الأهرام وجريدة المقطم المصريتين، وجريدة القبس السورية، وذلك بصفة خاصة.
2- من حق الأعضاء دافعي الاشتراك والمقيدين في سجل المكتبة، استعارة نسخة من كل كتاب. كما يحق للمشتركين من غير الأعضاء الثابتين مثل ذلك، ولا يحق للشخص الواحد استعارة أكثر من كتاب في وقت واحد، وله أن يستعير غيره إذا أعاده، وعند الاستعارة فإنه لابد وأن يودع تأمينا لضمان حق المكتبة الأهلية في استعادة ما لها من كتب عند المستعيرين.
3- كما تبين لنا من قبل فقد ثَبَّت مجلس الإدارة كلا من السيد عبد الحميد الصانع مشرفا على كافة شؤون المكتبة، والسيد رجب بن عبدالله الرفاعي معينا له في حالة غيابه، كما جاء في النظام أن مجلس الإدارة يقوم باختيار من يحل محلهما إذا غابا أو انقطعا عن العمل.
هذا وفي السنة التي تأسست فيه المكتبة الأهلية ( 1922م ) استقال السيد عبد الحميد الصانع من الإشراف عليها كما كان مقرراً من قبل، فاجتمع مجلس الإدارة وبدَّل في طريقة العمل حين اختار الشيخ يوسف بن عيسى رئيساً والسيد سلطان إبراهيم الكليب مديراً.
ويبدو أن هذا القرار المهم كان نقلة بالنسبة للمكتبة الأهلية التي كادت تواجه انهياراً تاماً بسبب قلة الموارد وضعف الميزانية واستقالة عدد من الأعضاء، فعندما تم التغيير في النظام الإداري توجه الرئيس والمدير إلى إصلاح ما يمكن إصلاحه، وتداركا الأمر بسرعة عجيبة، ولم يكتفيا بمتابعة الأمور التنموية بالنسبة للمكتبة، بل سعيا إلى الانتقال من البيت المستأجر الذي كان مقراً لها، وذلك بمحاولة الحصول على مقر خاص، وتم ذلك بالحصول على موقع أهداه للمكتبة الشيخ عبدالله السالم الصباح، ولما لم تكن تلك الإجراءات كافية فقد تقرر إيقاف النشاط ونقل الكتب إلى مخزن في المدرسة الأحمدي أو في مكان يقع بجوارها، حيث بقيت هناك عرضة للتلف منذ سنة 1928م حتى سنة 1935م. وفي السنة الأخيرة عاد الحديث مجدداً إلى إحياء مشروع المكتبة الأهلية، فتم تشكيل لجنة من أجل القيام بإنشاء مبنى خاص يخف عليها به تراكم الإيجارات، ويفسح لها في المكان، وقد تم اختيار موقع في وسط البلد بالقرب من مسجد السوق. وكان تشكيل اللجنة المشار إليها في اليوم الخامس والعشرين من شهر جمادى الثانية لسنة 1355 هـ الموافق لليوم الحادي عشر من شهر سبتمبر لسنة 1936م. وهي مكونة على الشكل التالي:
الشيخ يوسف بن عيسى، سيد علي السيد سليمان، عبدالله الصقر، مشعان الخضير، سليمان خالد العدساني، خالد العبداللطيف الحمد، عبدالله ثنيان الغانم.
بدأت اللجنة بجمع التبرعات للمشروع، فتوالت عليها تبرعات المهتمين المادية. وتبرعت السيدة شاهه الصقر بدكان من أملاكها أضافته اللجنة إلى دكاكين أخرى مجاورة له بعضها اشترته وبعضها أوقاف قدمها نظارها لهذا العمل، وتم دمج كافة الدكاكين، وشُرع في البناء ولم تمض سنة على البدء حتى بدأ استخدام المبنى الجديد ونقلت إليه الكتب من المخزن الذي كانت فيه، وسارت المكتبة في طرقها، ولكن سنة 1936م كانت هي السنة التي نشأت فيها دائرة معارف الكويت فضُم نشاط المكتبة الأهلية إلى أنشطة هذه الدائرة الحديثة وصارت المكتبة بعد انضمامها تدعى مكتبة المعارف العامة. وهي التي نمت فيما بعد نموا كبيرا فصارت لها فروع كثيرة في كافة نواحي البلاد، ولعلها المشروع الوحيد الذي ظل قائما منذ سنة تأسيسه الأولى بصفته مشروعا أهليا إلى حال نموه القائم حاليا تحت الظل الحكومي.
في الفترة الأخيرة من فترات العمل في المكتبة الأهلية وبعد إنشاء مبناها الخاص كان لابد من تعيين شخص يتولى إدارتها، ويكون في الوقت نفسه متعلما متابعا للاطلاع يعرف في شؤون الكتب ومتفرغا، فتم ـآنذاكـ اختيار الشيخ محمد صالح لكي تسند إليه أمانة المكتبة في وضعها الجديد، وقد استمر في عمله هذا حتى بعد أن أُدخلت المكتبة ضمن مسؤولية دائرة معارف الكويت.
الشيخ محمد محمد صالح رجل محب للعلم حريص على إيصاله إلى طالبيه، وكان ينظر إلى عمله وكأنه رسالة يقوم بها يبتغي من ورائها الذكر الحسن والأجر والثواب من الله سبحانه قبل كل شيء، ولد الشيخ محمد في منطقة الشرق من العاصمة الكويتية في سنة 1901م، ودرس مبادئ القراءة والكتابة على يدي والده الذي كان إماما وخطيبا في أحد مساجد منطقة الشرق، وبعد ذلك اتجه الشيخ محمد إلى تلقي دروس في اللغة العربية والفقه على يد الشيخ يوسف بن عيسى الذي اختاره فيما بعد للعمل في المكتبة عند إنشائها. ثم اتجه الشيخ محمد إلى تثقيف نفسه تثقيفا ذاتيا فاتسع في القراءة وبخاصة في مادتي الفقه وعلوم الدين، وكان محبا للاطلاع لا يتوقف عنه إلا لعارض مهم. اشتغل بالتدريس والمراجعة بمعهد الإرشاد والمعهد الديني، وعُرض عليه العمل في القضاء ولكنه لم يقبل ذلك.
عندما تحولت المكتبة فيما بعد إلى مسؤولية دائرة المعارف وسميت مكتبة المعارف وعُيَّن الشيخ محمد محمد صالح أمينا عاما لها، كان بذلك أول أمين عام لها وهي بهذه الصفة.
رعى الشيخ محمد المكتبة وانشأ لها فروعا عدة وجمع لها العديد من الكتب القيمة والنادرة، وتنقل بين عدد من البلدان من أجل تطوير عمله فيها واعتنى بشكل خاص بالوثائق والمخطوطات وتنظيمها، وأضاف هذا الفرع من العمل المكتبي إلى دائرة جهوده.
وعندما كان إماما وخطيبا بدأ عمله في مسجد القطامي سنة 1934م، ثم حل محل والده في مسجد الناهض، وكان يلقي دروساً طوال شهر رمضان، وبعد أن أدى الكثير من المهام طلب الإحالة على التقاعد فتم له ذلك، ثم توفي في الخامس من شهر مارس لسنة 1989م رحمه الله.
وكان من أهم ما قام به هو تهيئة عدد من العاملين الممتازين الذين سارت معهم مكتبة المعارف وفروعها إلى الأمام، وكانوا مثالا صالحا لأمناء المكتبات يحبون الكتب ويرعون قُرَّاءها، ويحرصون على كل جديد يضاف إليها، ومن هولاء ابنه المرحوم صالح والمرحوم يوسف حسين، والمرحوم سهيل الزنكي وغيرهم.
كانت المكتبة الأهلية من أهم ما سعد به المفكرون من أبناء البلاد، فقد كان تنفيذ فكرتها حلما من الأحلام الجميلة التي تراود كل محب للقراءة وللأدب والثقافة بصورة عامة. ويدلنا استمرارها على الرغم من العوائق التي جابهتها منذ البداية على مدى تعلق منشئيها وقرائها بها باعتبارها أمر لا غنى عنه.
كان الشيخ عبدالعزيز الرشيد مهتماً بهذه المكتبة مقدراً دورها في تنمية المواهب والمعارف لدى الشباب، ولذا فقد أفرد بابا للحديث عنها تحت عنوان المكتبة الأهلية قال فيه: ودَّ كثير من أهل الفضل والأدب في الكويت تأسيس مكتبة علمية تضم بين جنباتها من الكتب النافعة المفيدة ما يهذب العقول و ينور الأذهان سيما وكتب الجمعية الخيرية كانت محفوظة في بيت آل بدر الكرام، ومازال حديث تأسيسها ليرتادها الناس يتخلل المجالس والأندية إلى أن تحققت الأمنية على يد الأستاذ الفاضل مصلح الكويت الشيخ يوسف بن عيسى القناعي، وعلى أيدي إخوان له فضلاء من مواطنيه الغيورين ففتحوها بهمتهم ورتبوا لها على أنفسهم من المال ما يقوم بحاجتها وجُمع في ساحتها كثير من الكتب النفيسة التي تبرع بها المحسنون فضمت إلى كتب الجمعية الباقية.
وفي سنة 1341هـ فتحت المكتبة أبوابها للقراء وأصبحت موردا عذبا زلالا ومنهلا صافيا للمطالعين، وفيها عدا الكتب عدة جرائد ومجلات راقية تفضل بها رجال من أهل الشرف والغيرة.
وانتخب لها أعضاء من أحرار الكويتيين وأفاضلهم وأنيطت رئاستها للفاضل الشيخ يوسف بن عيسى القناعي وإدارتها للحر الغيور الفاضل سلطان آل إبراهيم الكليب.

من الملاحظ أن كافة الرجال الذين دعوا إلى فكرة المكتبة الأهلية، ثم إلى إنشائها، ومتابعة عملها ومجابهة الصعاب التي واكبت عملها كل هؤلاء كانوا من الأغنياء الذين يستطيعون الحصول على الكتب والمجلات بكل وسيلة، وكان منهم من لديه مكتبة كبيرة جداً مثل المكتبة التي كان يمتلكها الشيخ يوسف بن عيسى القناعي، وهي مكتبة كبيرة تضم مجلدات من أمهات الكتب كما تضم أعداداً كبيرة من مجلتي المقتطف والهلال المصريتين وكانت هذه الأعداد مجلدة تجليداً فاخراً، تبرع بها الشيخ لجمعية الإرشاد الإسلامي، وكان من سعادتي أن رأيتها واطلعت على ما فيها من كنوز، وذلك بعد أن قام بإهدائها إلى مكتبة جمعية الإرشاد الإسلامي في أوائل خمسينيات القرن الماضي فكان في إهدائه لها إثراء لمكتبة الجمعية المذكورة لا مثيل له لما تتميز به مختاراته من جودة، ولما تتضمنه من فوائد تعود على قرائها بالنفع الكبير.
وهو في ذلك مثال لغيره من علماء زمانه الذين كان حرصهم على الكتب كبيرا، وكان كل منهم يمتلك مكتبة يباهي بها غيره لما تضم من الفرائد. ومن هؤلاء الشيخ ناصر المبارك الصباح الذي كون مكتبة باذخة يحرص على رعايتها، وعلى تزويدها بكل جديد، وهو لذلك على صلة بأشخاص في عدد من الدول يمدونه بكل ذي فائدة من المطبوعات التي تجود بها مطابع تلك البلاد.
وكان من أولئك الشيخ عبدالله الخلف الدحيان الذي تشهد بقايا مكتبته الموجودة الآن بما كانت تضم في وقته من مخطوطات ومطبوعات حرص على أن تكون في حوزته يقرؤها ويستفيد منها هو وتلامذته الكثيرون.
أما الشيخ عبدالعزيز حمادة فقد شاهدت له مكتبة هي من المفاخر لما تضم من أمهات الكتب وحين زرته في بيته بصفته شيخي الذي كنت أتلقى العلم على يديه وجدت هذا الكنز الكبير والبحر المتلاطم من العلوم والمعارف التي كانت تحويها تلك الكتب، وقد أحسن أبناؤه حين أهدوها إلى وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية تعميما للاستفادة منها.
ولا أنسى هنا ذكر مكتبة الخال الشيخ محمد سليمان الجراح فقد كانت له مكتبة كبيرة يقرأ ما فيها من كتب، فتراه مكبا عليها ليلا ونهارا، ويضم إليها كل جديد مما يشتريه أو يهدى إليه، وقد أهداني منها في صغري ثلاثة كتب اعتز بها ولا تزال محفوظة عندي هي: جواهر الأدب لأحمد الهاشمي، وشرح قطر الندى لابن هشام في النحو، ونيل المآرب في شرح دليل الطالب لعبدالقادر الشيباني ، وهو كتاب في الفقه على المذهب الحنبلي.
وغير هؤلاء كثيرون، ولا يزال عدد من أبناء الكويت يهتمون بتكوين المكتبات المنزلية ويجمعون لها ما طاب من الكتب، ويتيحون الفرص لغيرهم من أجل الاستفادة منها فكأنها مكتبات عامة ولكنها مخصصة لمعارفهم وأصدقائهم.

نعود إلى بداية الحديث عن الرجال الذين قاموا بهذه المهمة الوطنية الثقافية وهي إنشاء المكتبة الأهلية، وهي أول مكتبة عامة في البلاد فنؤكد مرة أخرى أن هؤلاء ليسوا في حاجة إلى المكتبة لأنهم يملكون من المال والصلات الداخلية والخارجية ما يمكنهم من الحصول على ما يريدون من كتب وصحف، بل وجدنا أكثرهم يمتلك مكتبته الخاصة التي يتعهدها بإضافة كل جديد إليها، ولكنهم قاموا بهذه المهمة خدمة لوطنهم، ولأبناء وطنهم لأنهم عرفوا أهمية توافر الكتب والصحف بين أيدي الناس، ورأوا أن الأمم تتقدم بالعلم وأن المكتبات من أهم روافد ذلك فحرصوا على القيام بهذه المهمة لا يريدون جزاءاً ولا شكورا، إلا أن يروا المكتبة، وقد بدأت عملها، وصارت منهلا عذبا يرتاده العطاش إلى المعرفة. فجزاهم الله خير الجزاء على ما قدموا، أما نحن فيحق لنا أن نفخر بوجود مثل هؤلاء الذين سعوا بكل جهودهم رغم صعوبة الأوضاع وقلة الموارد إلى تقديم خدمة وطنية عظيمة.
ومن الجدير بنا أن نقتدي بهؤلاء في مجال الخدمة العامة، وتنمية المشروعات الشعبية التي يستفيد منها كافة المواطنين، وأن نسعى إلى تنوع المشروعات النافعة التي يتكاتف أبناء الوطن في سبيل إقامتها ومتابعة أنشطتها، فالأمم لا تحيا إلا بهمم أفرادها الذين يسعون بكل تجرد عن المصالح الشخصية إلى مجالات الخدمة العامة، وتقديمها للجميع. إننا من أجل رفعة وطننا ينبغي أن ننبذ الأنانية، وننسى التسابق البغيض على المصالح الخاصة التي استعبدت الكثيرين منا على حساب مصلحة البلاد.






video